الرئيسية

 

يتناول مشروع مراقبة الهجرة فضح السياسات التوسعية للحدود الأوربية لتشمل الدول الافريقية تحت غطاء حماية حدود الاتحاد الأوروبي يتم رشوة الدكتاتوريين، ويتم تجنيد الميليشيات وتجهيزها، ويتم إغلاق طرق الهجرة، وتجفيف الاقتصادات المحلية. يموت المهاجرون من العطش في الصحراء أو يغرقون في البحر.

 

نحن شبكة عابرة للحدود (ترانسناسيونال) من الباحثين والنشطاء والصحفيين والمنظمات التي تجمع المعلومات حول البعد الخارجي للهجرة الأوروبية ونظام الحدود.

 

نتحرى عن الحدود الخارجية ونوثقها في الويكيبيديا والمدونة والارشيف الخاص بنا.

خمسة اسئلة صيغت كمقدمة لمجالات تركيزنا ومنهجية عملنا.

 

تم إطلاق مبادرة مراقبة الهجرة من قبل taz سنة 2017، ويجري تحديث تقارير المنظمة منذ صيف 2019.

وتدعم هذه العملية المنظمات المدرجة أدناه، كما تتولى تنسيقها جمعية بحوث الطيران والهجرة.

 

كما تشارك في مشروع التوثيق عديد المبادرات العابرة للحدود المناهضة للعنصرية ومنظمات غير حكومية ومجموعات بحثية/أكاديميّة من عدة دول. 

ويتم ذلك في مجموعات ذات طابع تحريري، حيث نتابع ونوثق التطورات في هذه المناطق: 

البحر الأبيض المتوسط​​، غرب إفريقيا، شرق إفريقيا، غرب آسيا وشمال إفريقيا

 

أنت مهتم؟ انضم إلينا!

راسلنا على contact@migration-control.info

 

تدار هذه النّافذة/ البوابة بالتعاون مع:

Afrique Europe Interact | Alarm Phone | borderline europe | bordermonitoring europe | FFM e.V. | Global Detention Project | kritnet |   migreurop | Statewatch | Sea-Watch | Welcome to Europe

 

هذا الموقع ممول من:

Brot für die Welt | Stiftungsfonds Zivile Seenotrettung | medico international

image_pdfimage_print
تمرير للأعلى